صفحة brden2009_eg الشخصية

brden2009_eg

ذكر - 49 سنة, مصر
1.000 الزائرين

مدونة / دور الاخصائى الاجتماعى ومايقوم ب

‏الخميس، 11 مارس 2010 في 12:50

[b]يلعب التعليم دورا رئيسيا وأساسيا في عملية تحقيق التنمية في المجتمع المصري ، لأنه هو الي يعمل على تعبئة الطاقات الشرية وإعدادها وتنمية قدراتها ، وهو الذي يعمل على نشر الوعي العلمي والعملي المبني على إدراك الفرد للظروف المحيطة به وقدرته على تجسين تلك الظروف وهو الذي يحدد الأساس الأمثل للعمل الوطني . والمفهوم المشترك لأهداف التنمية ووسائلها وطرقها ، وهذا يعطي مضمونا جديدا للتعليم .
مفهوم الخدمة الاجتماعية المدرسية :
هي مجموعة البرامج والخدمات الاجتماعية المهنية الهادفة والتي تؤدي إلى زيادة محصلة تفاعل الأفراد والجماعات مع بيئتهم الاجتماعية واحداث التغيير الاجتماعي المنشود ، كما تعني بإزالة العقبات التى تواجه التنمية واطلاق الطاقات البشرية الكامنة للاستفادة من موارد المجتمع لأقصي حد ممكن .وزيادة قدرة الفرد على النمو بأقصي ما تسمح به قدراته وإماكانياته وكذدلك زيادة قدرة المجامع على أداء وظائفة في وحدة متكاملة .
ومن البديهي أن التعليم يتأثر بالاتجاهات السائدة في المجتمع حيث يهدف في مجتمعنا إلى وضع نفسه في خدمة التطور الاجتماعي وتحقيق الرفاهية لأفراد الشعب وذلك عن طريق :-
1- زيادة الانتاج . 2- رفع مستوى المعيشة لأفراد الشعب كله .
وانطلاقا من هذا فإن معظم الآراء تتفق على أن المدرسة لم تعد مجرد مكان لتلقين الطالب بعض المواد الدراسية ولكن للمدرسة في المجتمع في المرحلة الحالية دور هام وحيوي يساهم في دعم البناء الاجتماعي وتربية المشء تربية اجتماعية سليمة .
وتهتم الخدمة الاجاماعية بالتنظيمات الاجتماعية ، وتنظر إلى المدرسة كتنظيم اجتماعي له بناءاته ووظائفه وتحاول الخدمة الاجتماعية أن تساعد هذا البناء التنظيمي على القيام بوظائفه بأفضل فاعلية ، فللأخصائي الاجتماعي في المدرسة ربما كان أكثر المهنيين العاملين فيها إدراكا لأبعاد نظرية التنظيمات الاجتماعية ، ولكن لا شك أنه أكثر المهنيين الموجودين بالمدرسة قدرة على استثمار التكنولوجيا الاجتماعية في سبيل تحسين مستويات أداء التنظيمات الاجتماعية ومساعدتها على تحقيق أهدافها .
ويمكن لنا أن نقدر أهمية ودور الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي ، وذلك من خلال دور الأخصائي الاجتماعي في المدرسة ، ولا شك أن هذا الدور قد مر بمراحل تطور متعددة حتى أمكن أن يتحدد في ممارسة النشاط المهني عن طريق تطبيق طرق مهنة الخدمة الاجتماعية في تقديم خدمات فردية وجماعية ومجتمعية . بقصد مساعدة طلاب المدارس على مواجهة مشاكلهم وإشباع احتياجاتهم حتى لا يتعثروا في مدارسهم ، ومساعدة المدرسة على تحقيق رسالتها ..
أهم العوامل التى ساعدت على تحقيق دور الخدمة الاجتماعية في المدرسة أو المؤسسات اتلتعليمية :-
1- الاعداد الاكاديمي للأخصائيين الاجتماعيين بكليات ومعاهد الخدمة الاجتماعية بمستوى درجة البكالوريوس والدراسات العليا . ولا يؤدى هذا الاعداد الى تخصص الطالب في احدى طرق المهنة ولكن يعد الطالب لتطبيق كل طرق المهنة في المجال الذي يمارس عمله فيه .
2- الكفاح المستمر للأخصائيين الاجتماعيين للعمل على ممارسة المهنة التي أعدوا لها في المجتمع المدرسي ( خاصة الاائل في هذا المجال ) .
اقتناع المسئولين بوزارة التربية والتعليم باهمية الخدمات التي يمكن أن يقدمها الاخصائي الاجتماعي لطلاب المدارس . ولا جدال في أهمية هذه الخدمات بالنسبة لطلاب المدارس .
مواصفات الاخصائي الاجتماعي الناجح :-
قبل أن نوضح مواصفات الاخصائي الاجتماعي الناجح .. وقبل أيضا أن نوضح الدور الحيوي الهام الذي يقوم به داخل المدرسة ... لا بد لنا أن نطرح هذا التساؤل ، والذي قد يتبادر الى أذهان الكثيرين الذين لا يعلمون شيئا عن مهنة الخدمة الاجتماعية ودور الاخصائي ويعملون في نفس المجال ( التربوى أو المدرسي ) والتساؤل هو ... من هو الأخصائي الاجتماعي ؟؟
وللإجابة نقول :-
الأخصائي الاجتماعي هو : ذلك الشخص الذي يمثل القائد المهني الذي يتم اعداده لممارسة دوره المهني مستخدما طرق الخدمة الاجتماعية في ذلك ..
ومواصفات الاخصائي الاجتماعي الناجح هي :-
1: صفات شخصية 2- السلوك المهني 3- الاعداد المهني
أولا : الصفات الشخصية :-
1- قدرات جسمية وصحية مناسبة بالقدر الذي لا يثير في العملاء احساس الاشفاق أو الرثاء .
2- اتزان انفعالي : يكسب صاحبه القدرة على ضبط وادراك الواقع
3- تنظيم معرفي وعقلي مناسب يجزب الى جانب معارف العلوم المهنية المختلفة ذكاء اجتماعي مناسب وبعض القدرات الخاصة .
4- قيم اجتماعية تسمح له بالتحلى بسمات أخلاقية سوية والتحكم في نزعاته وأهوائه الخاصة .
5- الرغبة والاستعداد للعمل المهني .
6- أن يهب نفسه للمهنة بقدر كاف .
ثانيا :- السلوك المهني :-
1- ان يكون واضحا في تصرفاته شريفا في معاملاته .
2- ن لا تؤثر مشكلاته الذاتية في اعماله وان لا يشرك من يتعامل معهم فيها .
3- ان لا يكون عمله في مهنته وسيلة لاشباع رغباته أو ميوله الشخصية .
4- ان لا يستغل تفسير دوره مع من يتعامل معهم في الرعاية النفسية .
5- ان يكون متفهما لحدود علاقته المهنية مع من يتعامل معهم .
6- ان لا يوقع نفسه في وعود لا مبرر لها .
ثالثا :- الاعداد المهني للأخصائي :-
1- ان يتزود بقاعدة علمية واسعة من العلوم الانسانية المختلفة .
2- دراسة شاملة للخدمة الاجتماعية وماهيتها وفلسفتها وطرقها وعملياتها المتعددة ومجالات تطبيقها ، وأنظمة وأهداف العمل في الميادين المختلفة .
3- تدريبا عمليا يخضع لإشراف مؤسسي وتربوى يكسب الممارس خبرة عملية تربط النظرية بالتطبيق لتكوين المهارات الآساسية اللازمة .
والى اللقاء مع دور الاخصائي في مجال خدمة الفرد المدرسية

اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدرسة في ضوء تطوير التعليم...................... اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدرسة في ضوء تطوير التعليم .....................

اختصاصات الاخصائى الاجتماعى فى المدرسة
و
والمستجدات الحديثة فى تطوير التعليم

من خلال النشرات و الممارسة الفنية والتعليمات والواقع العملي وورش عمل تم اعدادها وشارك خلالها أخصائيون اجتماعيون على اختصاصات الأخصائي الاجتماعي ودورة في المدارس نجدها فيما يأتي :

-إعداد الخطة والبرنامج الزمني لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة وفقاً للإمكانات المتاحة مع تميزها باستحداث وابتكار البرامج
-إعداد السجلات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية على أن يتم الالتزام بسجل النشاط العام للتربية الاجتماعية بالمدرسة وان يكون التسجيل وفقا لاحتياجات النشاط وحسب رؤية الأخصائي الاجتماعي ومعبرا بصورة جيدة عن ما يقوم بة من أنشطة وبرامج ويفضل أن تكون الكتابة بالكمبيوتر في كافة أعمال التربية الاجتماعية وخاصة المراسلات الخارجية .
-إعداد مشروع الميزانية الخاصة بأنشطة التربية الاجتماعية
-دراسة وتشخيص وعلاج الحالات الفردية الاقتصادية ، الغياب ، التأخر الدراسي ، السلوكية ، الصحية النفسية الاجتماعية ، والحالات المدرسية الأخرى ويقوم الأخصائي الاجتماعي في هذا الإطار بما يلي عمليات الإرشاد الفردي والجمعي لتلك الحالات ..
الاتصال هاتفياً بأولياء الأمور ، الزيارات المنزلية للحالات التي تستدعي ذلك وبترتيب مسبق مع الأسرة ورعاية الحالات النفسية وتحويل ما يحتاج منها إلى خدمات تخصصية للعيادة النفسية ووحدة التخاطب والإرشاد والتوجيه الأسري بقسم التربية الخاصة .
-التركيز على بحث ومتابعة الطلاب المتفوقين علمياً والمتأخرين دراسياً وذلك من خلال كشوف درجاتهم ومتابعتهم في الامتحانات المختلفة على مدار العام الدراسي . تقديم الرعاية المناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوجيههم للمشاركة في الأنشطة المناسبة لقدراتهم بما يحقق توافقهم في المجتمع
-المشاركة في وضع رعاية الموهوبين بالكشف عن ميول ومواهب وقدرات الطلاب وتوجيهها وتنميتها واستثمارها .
-الإشراف على جماعة واحدة أو اثنتين من جماعات النشاط المدرسي ذات الطابع الاجتماعي مثل الرحلات ، الخدمة العامة ،، جماعة البيئة ، النادي المدرسي جماعة الهلال الأحمر ،الجمعية التعاونية... الخ
-تنظيم المسابقات داخل المدرسة مثل أوائل الطلبة ، والمسابقات الثقافية والأدبية والفنية ، الخط العربي ، الطالب المثالي ... الخ )
* الإشراف على تنظيم الحفلات المدرسية في المناسبات الدينية والوطنية بكافة أنواعها والإعداد المسبق لها .
*تنظيم الرحلات العلمية والترفيهية والإشراف عليها لتبادل الزيارات الطلابية بين المدارس..
*تنظيم إصدار نشرات ومطبوعات للتوعية الاجتماعية والتربوية والصحية والثقافية .
*التعاون مع إدارة المدرسة في توفير مناخ مناسب للعلاقات الإنسانية بين أعضاء أسرة المدرسة .
*نشر الوعي بين الطلاب للاشتراك في الجماعات والأسر المدرسية ( إذاعة ، لوحات ، نشرات ، استبيان(
*العمل على استحداث وتكوين الجماعات المبتكرة الحديثة التي تناسب الطلاب وتنمي مواهبهم وملائمتها مع البيئة المدرسية .
*تنظيم الندوات والمحاضرات التي تعمل على رفع مستوى الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والعلمي مع الاستعانة بالمتخصصين.
*إعداد التقرير السنوي عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله لتوجية التربية الاجتماعية في نهاية العام الدراسي .
* الاحتفاظ بالسجلات والملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية
*القيام بما يعهد إليه مدير المدرسة من أعمال إدارية مثل : ( لجان السير في الاختبارات المدرسية ، لجان تسجيل الطلاب الجدد ، الكنترول , الامن ,الاشراف . . . . الخ.
الشراكة الاجتماعية
*تدعيم الصلة بين المدرسة والأسرة بجميع الوسائل الممكنة والتي من أهمها تفعيل دور مجلس الأمناء والعمل على توطيد علاقة المدرسة بالمؤسسات المجتمعية الأخرى بالمجتمع المحلي مثل ( الحي ، المراكز الصحية الأندية الرياضية والثقافية .
-تنفيذ القرارات الوزارية والأوامر الإدارية المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية مع الالتزام بما يلي :
-اعتماد أسلوب الشراكة المجتمعية بين المدرسة والمجتمع المحيط
-حصر احتياجات المدرسة وترتيب الأولويات التى يمكن تنفيذها في ضوء الشراكة المجتمعية
-حصر احتياجات المجتمع المحيط والمجتمع المدني ومدى إمكانية مساهمة المدرسة فى تنفيذها
التعاون مع ادارة المدرسة وفقا للقواعد التالية
-الحصص الاحتياطى جزء اساسى من عمل المدرس ويستكمل بة الجدول المحدد لة وفق قواعد معلومة ومحددة وليس بطريقة عشوائية
-الزام المدرس بتحويل اى طالب يرغب فى خروجه من الفصل كعقاب الى مشرف الدور أو مدير المدرسة كتابيا على الاستمارة المعدة لذلك مبينا سبب المشكلة ولا يحول اى طالب إلى الأخصائي الا بناء على موافقة مدير المدرسة للحد من سلبية المدرس فى أداء دورة بالفصل
-يكون تكليف الأخصائي الاجتماعي بأعمال الأمن والإشراف وفق جدول محدد بالمدرسة شهريا ويتم التوقيع علية من المكلفين بالعمل منذ بداية الشهر حتى يتسنى للاخصائى تنظيم عملة وفق خطة محددة .
-التزام الأخصائي بحضور طابور الصباح علما بأن الأخصائي الاجتماعي دورة هو متابعة المتأخرين عن طابور الصباح وليس حصر المتأخرين حيث هذا مسئولية آخرين بالمدرسة وفقا للنظام المدرسي .
-تعاون الأخصائي الاجتماعي مع مدرسي الأنشطة بشكل فعال وروح الفريق ويفضل تشكيل عمل من مسئولي الأنشطة المختلفة للتعاون والتنسيق بينهم .
-تخصيص مكان مستقل مناسب لحجرة التربية الاجتماعية بالمدرسة
-تزويد حجرة التربية الاجتماعية بكمبيوتر من ميزانية المدرسة لتسجيل كافة اعمال التربية الاجتماعية
مثل الحالات الفردية ومتابعة المتأخرين عن الطابور والمتسربين والموهوبين ... الخ
-دمج الأنشطة المتشابهة فى مجال واحد

مما سبق نجد ان المهام المنوط إلى الأخصائي الاجتماعي القيام بها تحتاج الى تركيز وخبرات ومهارات وتدريب وتعاون ووقت متاح وتفهم الآخرين لمهام عملة المهنية والوظيفية
نامل التعاون فى وضع توصيف لدور الأخصائي الاجتماعي المدرسي فى ضوء تطوير التعليم

----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
زملائى الاعزاء
اسمحوا لى أن اقدم هذا البرنامج وهو خاص بتطوير عمل الإخصائيين الإجتماعيين مسؤلى الاتحادات الطلابية
يتناول البحث:
اولا: مفهوم الاخصائى الاجتماعى مسؤل الاتحادات الطلابية
( هو المهنى المتخصص فى مجال العمل مع الاتحادات الطلابية ومع الطلاب بشكل مباشر ويعمل على كافة مستويات الاتحادات الطلابية )
ثانيا: مفهوم تطوير عمل اخصائى الاتحادات الطلابية
يقصد بة تطوير اسلوب العمل الذى يواكب متطلبات جودة التعليم والعملية التعليمية من خلال (نقل افكار ومعلومات وخبرات الجودة للطلاب بهدف تعديل سلوكهم واكتسابهم اتجاهات جديدة وذلك من خلال تفاعلهم فى تشكيلات الاتحادات الطلابية )

ثالثا البرنـامـج المقتـــرح
لمــن يصمم البرنامج
يقدم البرنامج لكافة الاخصائيين الاجتماعيين العاملين فى الاتحادات الطلاببية
لمـــاذا يقدم البرنامج
لاكتشاف ورعاية قدرات الاخصائيين وتطوير طريقة عملهم داخل المدارس واكتسابهم خبرات جديدة فى مجال الجودة
مــاذا يقـــدم البرنامج
يترجم البرنامج فى شكل اقتراح بتعديل اختصاصات الاخصائى الاجتماعى فى القرار 203
كيــف يقدم البرنامج
من خلال الدورات التدريبية فى مجال التريبية الاجتماعية عامة والاتحادات الطلابية والتدريب على استخدام الحاسب الالى وعمل قياس قبلى وبعدى لمعرفة المردود التدريبى على الاخصائيين مـتـــى يقـــدم
يبدء قبل بداية العام الدراسى للاستفادة من هذة الخبرات
رابعــــــا :طرق تطوير الاختصاصات
اولا: فى مجال الترببية الديقراطية
نص القرار على ( توعية بالاهداف والمبادئ للاتحادات الطلابية مع اتاحة الفرصة للتعبير عن الراى والافكار والمشاركة فى العمل الجماعى )
الاضافـــة(تدريب الاخصائيين على طرق اكساب الطلاب الديمقراطية والاكثار من المحاضرات التى تتناول المواطنة والانتماء والتعريف بالدستور )
ثانيا: فى مجال الاعمال التنظيمية
ينص القرارعلى ان دور الاخصائى هو( الاعداد للاجتماعات والمناقشات والتقارير ودراسة الخطط والتوصيات والتنسيق بين اللجان )
الاضـــافــــة
تدريب الاخصائين على :
1- استخدام الحاسب الالى لاعداد التقارير بشكل الكترونى وليس يدوى
2- إنشاء قواعد بيانات للطلاب على الحاسب الالى لسهولة عرض البيانات
3- اعداد البرامج على الاسطوانات والتى هى خاصة بالاحتفالات لاستخدمها فى المسابقات
ثالثا: فى مجال رعاية الطلاب
نص القرار ( على رعاية الفائقين فقط )
الاضافـــــــة
1- اضافة برامج اكتشاف ورعاية الموهوبين والخطط الخاصة بلعمل معهم
2 - رعاية المتأخرين دراسيا ودمجهم فى تشكيلات الاتحادات الطلابية
خامــســـــا : اضــافة المِِِِِِشــــاركة المجتمعيـــــــة للقرار الوزارى
الاخصائى الاجتماعى مسؤل الاتحادات الطلابية لة دور واضح فى المشاركة المجتمعية وتفعيلها وذلك من خلال
1- تبصير طلاب الاتحاد بالمدرسة بماهية المشاركة المجتمعية واهميتها
2-ان تتضمن خطط الجان المشاركة المجتمعية
3- الندوات والمحاضرات التى تتناول المشاركة المجتمعية
4-تنشيط دور رواد الفصول للمشاركة المجتمعية
هذا هو ملخص للبحث وارجو ان اكون قد وفقت فى عرضة ليستفيد منة الاخصائيين الاجتماعيين والجميع
المراجع المستخدمة :
1- القرار 203 لسنة 1990
2-نشرات مكتب مستشار التربية الاجتماعية لاختصاصات الاتحادات الطلابية
3- تعليقات الباحثة
منقـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــول

الهلال الاحمــــــــــــــــــــــــــــر
مقـدمـــةتتنوع المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها طلاب المدرسة ومنها الحوادث المدرسية أو الحالات المرضية الطارئة ويمكن أن تشكل هذه الحالات المرضية خطرا حقيقيا يهدد حياة هؤلاء الطلاب .لذا فإن للكوادر أعضاء جماعة الصحة المدرسية دورا لا يستهان به في حفظ صحة هؤلاء الطلاب .ويتعاظم هذا الدور عند الإصابة بحالة حادة أو مفاجئة أو عند الحوادث حيث يكون للدقائق ثمنها في إنقاذ حياة مصاب وهو يستدعي التحرك الواعي أو السريع في نفس الوقت لاتخاذ الاجراءات المناسبة لإسعاف الحالة ومن هنا فإن استدعاء الصحة المدرسية هو الخطوة الأولى تجاه الحالات الحرجة مثل : حوادث الطريق – السقوط – الإغماء – الصعق الكهربي – حالات الربو- الحروق – حالات التشنج والصرع – الإصابة بألام شديدة في الصدر أو البطن .مفهوم الصحة المدرسيةالصحة المدرسية هي :مجموعة المفاهيم والمبادئ والأنظمة والخدمات التي تقدم لتعزيز صحة الطلاب في السن المدرسية ، وتعزيز صحة المجتمع من خلال المدارس .الصحة المدرسية اسم الجماعة في المرحلة الابتدائية فقط .الهـلال الأحمــر اسم الجماعة في باقي المراحل .v لأن من شروط العضوية لجماعة الهلال الأحمر ألا يقل سن المشترك عن 13سنة.سبب تسمية الهلال الأحمر هل هناك فرق بين الهلال الأحمر والصليب الأحمر ؟ E علامة الهلال الأحمر هلال أحمر على أرضية بيضاء عكس علم دولة تركيا . E علامة الصليب الأحمر صليب أحمر متساوي الأضلاع على أرضية بيضاء عكس علم دولة سويسرا .v وبهذا تكون علامة الهلال الأحمر والصليب الأحمر ليس لها علاقة بالدين أو العقيدة أو المذهب السياسي ولكنهما منظمات دولية تعمل في مجال رعاية الجرحى والأسرى والمدنيين في الأراضي المحتلة ومن ينضم إلى تلك المنظمتين يجب أن يتصف بعدة صفات أو مبادئ وهي (الحيادية – الوحدة – الاستقلالية – التطوعية – عدم التحيز) .v ولهاتين المنظمتين أربع اتفاقيات :-- إسعاف جرحى الحرب .- إسعاف جرحى الحرب في البحار.- إسعاف أسرى الحرب .- وضع وحماية المدنيين في الأراضي المحتلة .v مؤسس جمعية الصليب الأحمر / سويسري ( هنري رونالد روثان)الاسعافات الأولية هي إجراءات اولية يقوم بها المسعف لتخفيف الالم عن المصاب لحين وصول الطبيب أو نقلهلأقربمستشفى .أهمية الصحة المدرسيةمواصفات التربية الصحية المثالية :-أ - تركز على :-v تقديم القدوة في ممارسة المهارات والسلوكيات الصحية .v الظروف والسلوكيات التي تعزز الصحة، والتي تعيق الصحة .v المهارات اللازمة لتطوير السلوك الصحي ، وإيجاد مناخ معزز للصحة .v المعرفة والاستعداد والمعتقدات والقيم المرتبطة بالسلوك الصحي وتدعيمه .ب-تكون شاملة ، بمعنى أنها :v تنظر إلى الصحة من منظور شامل ( الصحة كما عرفتها منظمة الصحة العالمية ) .v تستغل كل الإمكانات المتاحة للتثقيف الصحي ( رسمية وغير رسمية ، تقليدية وغير تقليدية) v تحرص على تناغم الرسائل الصيحة .v تمكن الطلاب من تحسين الظروف بما يدعم الصحة المدرسية .v تعمل على تحسين البيئة المدرسية والحفاظ عليها . ج- تكون أكثر فاعلية إذا : v أجريت في بيئة داعمة .v كانت متناغمة مع الظروف البيئية والاجتماعية والثقافية للفئة المستهدفة .v أشركت الطلاب والمعلمين والآباء في تحمل مسؤولياتهم تجاه صحتهم وصحة أسرهم والمجتمعات التي يعيشون فيها .v حرصت على مخاطبة الجيل الجديد الذي لم يدخل المدارس بعد .الاهتمام بصحة المجتمع المجاورلا تنفصل القضايا المتعلقةبالصحة في المدرسة عن المجتمعويجب النظر إلى المدرسة كفرصة لتعميق الانتماءإلى المجتمع لدى الطلاب ، وكأداة للتغيير في المجتمع ، ومنها تنطلق الخدماتوالأنشطة المتعلقة بالصحة لإحداث التغيير الإيجابي في صحة المجتمع ، ومن أمثلة هذه الخدمات :-قيام المدرسة بنشاط صحي في المجتمع المحيط يتناول قضية مثل إصحاحالبيئة ، أو الوقاية من الحوادث والإصابات أو الدعوة إلى النشاط البدني والرياضةبين أفراد المجتمع المحلي ... وغير ذلك .تنبع أهمية علاقة المدرسة الصحيةبالمجتمع من الحقائق التالية :-v تحوي المدرسة طلاباً هم عينة ممثلة للمجتمعبكل مؤشراته الصحية ( يمثلون ربع السكانتقريبا) .v السن المدرسية فرصةللاكتشاف المبكر للمشكلات الصحية ( وغير الصحية ) السائدة في المجتمع وعلاجها .v المدرسة فرصة كبيرة وغير مستغلة للوقاية من المشكلات الصحية الموجودة فيالمجتمع . v المدرسة فرصة للتأثير في السلوكيات الصحية على مستوى الطلاب ،وعلى مستوى المجتمع üعلى الاخصائي الاجتماعي الاحتفاظ بقائمة بالجهات الصحية وغير الصحية الفاعلة في المجتمع ( وخاصة في محيط المدرسة ) والتي يجب توثيق الصلات بها وتبادل الزيارات معها مثل :- المراكز الصحية والمستشفيات- المزارع الإنتاجية – الدفاع المدني– مرافق الصناعات الغذائية– النوادي الصحية – إدارة المرور – البلديات – الشرطة – الهيئات الخاصة بالبيئة والحفاظ عليها .. وغير ذلك .أهداف جماعة الصحة المدرسيةv تكوين مجموعة من المثقفين . v تعميق الولاء والانتماء للوطن والتفاني في خدمته .v نشر الوعي الصحي بين التلاميذ ورفع المستوى البدني والذهني .vالقدرة على التعاون مع الغير والإحساس بالمسئولية تجاه الأخرين .v استثمار طاقات التلاميذ ومواهبهم في المشاركة الايجابية في الأنشطة .v بناء كوادر وقيادات طلابية فعالة مؤهلين للعمل في حالات الطوارئ والإغاثة للمصابين.v غرس مفاهيم العمل التطوعي في سلوك الطلاب كقيمة إنسانية من خلال تنفيذ البرامج والأنشطة الاجتماعية .v وقاية المجتمع المدرسي والمحلي من الكوارث والأخطار والعمل على حماية البيئة عن طريق برامج التوعية والتدريب .v تدريب التلاميذ على عمليات الإغاثة والإسعافات للاستعانه بهم في وقت الحاجة .v إشاعة روح التعاون والاستقرار داخل المجتمع المدرسي بما يدعم العملية التربوية وذلك بالعمل على نشر وتأكيد القيم الإنسانية .v تأكيد مبدأ التكافل الاجتماعي ومد يد المساعدة والعون للمحتاجين داخل وخارج المدرسة.دور الأخصائي الاجتماعيمن أهم مهام الأخصائي الإجتماعي المشرف على جماعة الصحة المدرسية الأتي v اكتشاف وملاحظة الحالات ذوي الاحتياجات الخاصة ضعف في ( البصر – السمع – النطق – الصرع – السكري – الربو – الخ ) .يقوم بالتنسيق مع أطباء الوحدة الصحية بمتابعة هذه الحالات .v الملاحظة اليومية للطلاب لأية حالة من الأمراض المعدية يقوم بالاكتشاف المبكر للحالة ويتم عزلها .v تحويل الحالات التي تحتاج إلى مراجعة من الوحدة الصحية :-- الحالات الحرجة تحول لطوارئ المستشفى فورا .- الحالات الإسعافية البسيطة تحول للمدرسة أو الوحدة الصحية مثل ( انفلونزا شديدة – ارتفاع في درجة الحرارة – إسهال متكرر – جلدية – عيون – أنف – أذن – أنيميا - ...)v يتم عمل الكشف الطبي على الطلاب المشاركون في الرحلات والأنشطة المختلفة .v هناك حالات لا تحتاج لطبيب نزلات برد خفيفة ، أعراض عارضة يقوم الأخصائي مشرف الجماعة بتقديم الوعي الصحي والثقافة الصحية العامة والتطوير وغرس وممارسة السلوك الصحي السليم عن طريق المحاضرات والندوات .v إنشاء سجل يتضمن أسماء المصابين بالأمراض المزمنة وإحاطة المعلمين بها وتبادل المعلومات بهذا الشأن مع الوحدة الصحية .v له مهام إشرافية وتوعية صحية وتتمثل في :-- التجهيز لزيارات الأطباء ( محاضرات – تطعيمات - .... )- تكوين الجماعة الصحية وحث التلاميذ على النظافة الشخصية ونظافة البيئة والمحافظه على المرافق العامة .- الاهتمام بتقديم الوعي الصحي من خلال برامج الإذاعة المدرسية وغيرها من الوسائل الأخرى .- العلم والإطلاع المنتظم على التقارير الذي يقدمها الزائرين من الوحدة الصحية للمدرسة والتعامل الإيجابي معها . بناء كوادر وقيادات طلابية فعالة وتكوين مجموعة من المثقفين والمتطوعين مؤهلين للعمل في حالات الطوارئ والإغاثة للمصابين . تشكيل الجماعة :-لا يقل عدد أعضاء الجماعة عن 40 عضوا ويمكن تشكيل أكثر من فريق للجماعة.مجلس إدارة الجماعة :- يتشكل مجلس إدارة الجماعة بالانتخاب من :) رئيس ـ وكيل ـ أمين سر ـ عضوـ عضو )تجتمع الجماعة مرة كل شهر ومجلس إدارتها مرتين في الشهر .• تعد كشوف الاسماء من أصل وصورتين وترسل الى جمعية الهلال الأحمر بعد اعتمادها من مدير المدرسة
__________________
( من تعلم العلم وعلمه أورثه الله علم ما لا يعلم )

-----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
الرحلات
الهدف من الأنشطة المدرسية

استيعاب طاقات وقدرات الطلاب في كل ما هو مفيد ونافع مما يساعد على بناء الشخصية الاجتماعية السوية مع الآخرين وإعداد الطالب للمشاركة في المجتمع بإيجابية وفاعليه واكتشاف الموهوبين والنابغين في الأنشطة .
وتعمل على غرس القيم الاجتماعية كالعدالة والأمن واحترام العمل واحترام الوقت كقيم ايجابية لدفع عجلة التنمية .
وتعتبر الرحلات المدرسية

من أهم برامج التربية الاجتماعية والعمل الاجتماعي المدرسي التي تحقق الاهداف التعليمية والتربوية للمنهج الدراسي بمفهومه الحديث فضلا عن انها من أهم الأنشطة التربوية التي يقبل عليها التلاميذ .

منشور الرحلات رقم ( 52 لسنة 1991 )

أهداف الجمـاعـة

أولا : الأهداف التربوية :

ربط المادة الدراسية النظرية بالواقع العملي المحسوس والملموس بعيداً عن جو المدرسة .
تعويد الطلاب الاعتماد على النفس وتحمل المسئولية ومواجهة الصعاب.
إكساب الطلاب خبرات ومعارف جديدة ، واكسابهم القدرة على التصرف في المواقف الجديدة.
توثيق العلاقة بين الطلبة والمدرسة والمعلمين .

ثانيا : الأهداف الاجتماعية :
تنمية صفات القيادة والتبعية من خلال الممارسة الديمقراطية .
القضاء على روح الانعزالية التي قد توجد لدى بعض الطلاب وتنمية العلاقات بينهم.
استثمار وقت الفراغ ، وتحقيق المتعة والترويح عن النفس.

ثالثا : الأهداف الثقافية :
المعرفة عن طريق المشاهدة والملامسة والتجريب.
اعتبار الرحلة وسيلة تعليمية .
الاحساس الجمالي وتعظيم قدرة الخالق عزوجل.
إشباع الهوايات الخاصة .

رابعا : الأهداف القومية :
تنمية روح الولاء والانتماء للوطن وزيادة معرفة الطالب لوطنه بماضيه وحاضره ومستقبله .
متابعة نهضة البلاد في شتى المجالات ، والوعي بمشروعات التنمية.
اكتساب خبرات ومعلومات عن أمجاد الوطن.
التعرف على أجزاء الوطن ومعالمه الهامة.

أهمية الرحلات في المرحلة الابتدائية

إن اتباع الأسس المهنية والعلمية يستلزم مراعاة خصائص المرحلة السنية لطلاب المراحل المختلفة عند القيام بالرحلات لضمان الإستفادة وتحقيق الأهداف من هذه الرحلات .
وتأتي أهمية الرحلات في المرحلة الابتدائية لتعريف التلاميذ بالبيئة المحلية أولا وبالقدر الذي يناسب احتياجاتهم والظروف المحيطة بهم والخروج الى البيئة الخارجية بالقدر الذي يخدم نموهم ويدخل في إطار المنهج الدراسي .

اللجان النوعية للجماعة

اللجنة الاجتماعية :
تختص بتدعيم العلاقات بين أعضاء الجماعة والطلاب المشاركين في الرحلة ، وتهتم بالتغذية وببرنامج السمر اثناء الرحلة.

اللجنة الصحية :
تختص بالجوانب الصحية للطلاب في أثناء الرحلة و يجب أن يكون أعضاءها على دراية بالإسعافات الأولية.

لجنة الدعاية والتقارير :
تختص بعمل الدعاية اللازمة كالاعلان عن الرحلات وموعدها ، والتقرير الخاص بالإذاعة عن الرحلة ، وتختص هذه اللجنة بالأنشطة الثقافية العامة وبالتقارير والمعارض .

ويكون لكل لجنة مقرر ولا يقل أعضاء كل لجنة عن خمسة أعضاء ويجوز للجمعية العمومية تشكيل لجان أخرى دائمة أو مؤقتة تخدم الجماعة وتساعدها في تحقيق أهدافها.

هيئة الإشراف في جماعة الرحلات :-
مشرف عام الرحلة ( مدير المدرسة ) .
المشرف المنفذ ( الأخصائي الاجتماعي ) .
المشرف المالي والإداري (سكرتير المدرسة ) .
المشرفون المرافقون للطلاب من المدرسين ( مشرف لكل 15 طالب ) .
عامل بالمدرسة .

دور الأخصائي الاجتماعي مشرف الجماعة

تشكيل جماعة الرحلات طبقا للأسس المهنية السليمة .
القيام بأمانة اللجنة التنسيقية للرحلات .
المشاركة مع المشرف العام لكل رحلة في وضع البرنامج واعتماده من مدير المدرسة وكذا المشاركة في ترشيح هيئة الاشراف على الرحلة .
توزيع مجموعات الطلاب على المشرفين بالاشتراك مع المشرف المنفذ للرحلة والاحتفاظ بصورة من كشوف أسماء الرحلات بعد اعتمادها من مدير المدرسة .
مراعاة ما ورد بشأن المعدلات الاشرافية في النشرة العامة رقم 88 بتاريخ 89 /8 /31 عند توزيع الطلاب على المشرفين المرافقين للرحلة بالاشتراك مع المشرف المنفذ .
عمل الإجراءات اللازمة للحصول على تصاريح الزيارات وأماكن المبيت من الجهات المعنية قبل قيام الرحلة بوقت مناسب .
يراعي ألا يقل اشتراك الطلاب عن 50% من التكاليف الفعلية للرحلة .
الارتباط بوسيلة الانتقال المناسبة قبل الرحلة بوقت كاف .
الاحتفاظ بموافقات أولياء الأمور على اشتراك ابنائهم في الرحلة .
الاحتفاظ بكافة المتعلقات الخاصة بكل رحلة بطريقة تضمن وضوح العمل الفني التربوي المتبع في كل رحلة .
الإفادة من جميع المتعلقات الخاصة بكل رحلة في إعلام المجتمع المدرسي بما تم فيها من نشاط تحقيقا لأهداف جماعة الرحلات .
العمل على اشتراك المعلمين والطلاب في إعداد دليل الرحلة الذي يحتوي على المعلومات الكاملة عن المجال المقصود بالرحلة ونشر ما به من معلومات بكافة الوسائل الممكنة على المجتمع المدرسي ككل وعلى أعضاء الرحلة بوجه خاص .
الاشتراك في عضوية اللجنة التي يقوم بتشكيلها مدير المدرسة والمنوط بها إعداد ممارسة انتقالات الرحلات بالعربات السياحية إذا تطلب الأمر ذلك .
اختصاصات المشرف العــــام للرحلـــــة
هو المسئول الأول عن تنفيذ برنامج الرحلة وكل ما يحث فيها ويقدم تقريرا إلى إدارة المدرسة عن الرحلة عقب العودة مباشرة - واختصاصاته كالتالي :-
يشترك مع إدارة المدرسة والأخصائي الاجتماعي المختص في ترشيح أعضاء هيئة الإشراف على الرحلة .
عقد اجتماع لأعضاء الرحلة من الطلاب والمشرفين قبل موعد قيامها للتعرف على كافة التعليمات .
استقبال الطلاب بمصاحبة مشرفيهم عند بدء الرحلة ومراجعة أسمائهم على الكشوف المعتمدة من إدارة المدرسة والتأكد من وجود بطاقاتهم المدرسية معهم طوال الرحلة .
توزيع المسئوليات على هيئة الإشراف ومراقبة تنفيذها بكل دقة .
تنظيم الاتصالات الخارجية الخاصة بالرحلة وهو المتحدث باسم الرحلة عند الضرورة .
معايشة الطلاب والمشرفين ومصاحبتهم في كل تنقلاتهم .
الإشراف العام على كافة الأنشطة بالرحلة سواء تنفيذ البرامج في مواعيدها أو التغذية وخلافه .
تذليل أية صعوبات وحل المشكلات التي تعترض أعضاء الرحلة وهو المسئول الأول عن أية مخالفات تحدث خلالها .
عدم السماح مطلقا لأي شخص التواجد مع الرحلة في جميع تحركاتها إلا الطلاب المشتركين والمشرفين فقط .
المسئولية العامة عن النواحي المالية الخاصة بتنفيذ برامج الرحلة .
جمع تقارير أعضاء هيئة التدريس وتقارير الطلاب المشتركين في الرحلة ووضع التقرير النهائي وتقديمه لإدارة المدرسة .
تسليم كافة متعلقات الرحلة ( كشوف – تقارير – صور – عينات – تصاريح – كتيبات ) للأخصائي الإجتماعي المشرف على جماعة الرحلات .
اختصاصات المشرف المنفذ للبرنامج
هو المسئول الثاني بعد المشرف العام للرحلة ويتوقف نجاح برنامج الرحلة على قيامة بمسئولياته وأهم اختصاصاته ما يلي :-
الإشتراك مع مشرف عام الرحلة في تنفيذ برنامج الرحلة .
الإشتراك مع مشرف عام الرحلة في استقبال الطلاب والمشرفين .
توزيع مجموعات الطلاب على المشرفين بالإشتراك مع الأخصائي الإجتماعي المختص .
المعاونة في حل المشكلات التي قد تعترض الطلاب أو المشرفين .
التأكد من وجود التصاريح الخاصة بالزيارات قبل موعد الرحلة .
التأكد من سلامة وسيلة الإنتقال وكفايتها لعدد أفراد الرحلة .
الإشراف على المبيت والتغذية والنواحي المالية بالتعاون مع المشرف العام .
يشترك في وضع التقرير النهائي للرحلة .
اختصاصات المشرف المالي والإداري
الاشراف على كافة النواحي المالية والإدارية في الرحلة
استلام ميزانية الرحلة والالتزام بالصرف في حدود البنود المعتمدة .
مراجعة مستندات الصرف واعتمادها من المشرف العام أولا بأول مع مراعاة تسوية جميع المستندات بمجرد العودة وتنظيم سجل مالي للمبلغ المعتمد والمنصرف والمتبقي .
معاونة مشرف التغذية ومشرف عام الرحلة في كل ما يوكل إليه من أعمال .
اعداد واستيفاء استمارات المكافآت المستحقة واتخاذ اجراءات الصرف طبقا للقرار الوزاري رقم 330 لسنة 1982 وتعديلاته الصادر من المجلس الأعلى للشباب والرياضة.
القيام بما يسنده إليه المشرف العام للرحلات من واجبات أخرى .
القيام بكل ما يتعلق بالشئون الإدارية للرحلة .
اختصاصات المشرفون المرافقون للطلاب
المشرف المرافق مسئول مسئولية كاملة عن الطلبة الذين يسند إليه مهمة الإشراف عليهم من بداية الرحلة حتى نهايتها وعودتهم إلى مقار مديرياتهم أو إداراتهم التعليمية أو مدرستهم والإلتزام بتعليمات المشرف العام .
تقسيم المجموعة المرافق لها إلى جماعات لا تتعدى كل منها خمس طلاب وإسناد بعض المسئوليات إلى بعض الطلاب من الجماعة للمساعدة أثناء الرحلة أو توزيع التغذية وخلافة مع مداومة الملاحظة بشكل مستمر .
الالتزام بمعايشة الطلاب والتواجد معهم ومرافقتهم بصفة مستمرة ودائمة طوال الرحلة ومراقبة سلوكهم وهو المسئول الأول عن سلامتهم .
تقديم تقرير عن المجموعة لمشرف عام الرحلة وجميع التقارير من الطلاب لتقديمها مع تقريره بانتهاء الرحلة .
مسئول مسئولية كاملة عن أيه أدوات توزع على الطلاب في أماكن المبيت أو التغذية وكذلك سلامة الأماكن التي يتم زيارتها .
توجيه الطلاب نحو السلوكيات الإيجابية فيما يتعلق بالمحافظه على الأماكن التي يقومون بزيارتها خاصة المناطق السياحية من حيث سلامتها ونظافتها وصيانتها والتعامل مع من يتواجد فيها من مواطنين وسائحين أجانب .
اختصاصات مشرف التغذية
يرأس لجنة التغذية ويشرف على إعداد وتسليم التغذية للطلاب تحت إشراف مشرف عام الرحلة .
الإشراف على التغذية واستلامها وفقا لعدد الأفراد المعتمد من السيد المشرف العام على الرحلة وطبقا للكميات والأصناف المقررة .
الإسترشاد بجدول التغذية المعمول به في رحلات ومعسكرات المديرية ،الإدارة التعليمية.
إعداد كشوف التغذية اليومية والإجمالية ومطابقتها على الفواتير سواء كانت على عن طريق متعهد أو عن طريق الشراء المباشر .
الإشتراك مع المشرف المالي في استيفاء فواتير التغذية وغيرها من المشتريات .
الإشراف على نظافة أماكن إعداد الطعام وطريقة إعداده وصلاحيته ونظافة الأواني المستخدمة .

أنواع الرحلات :-
(رحلات داخلية – شتوية – علمية – استكشافية – ثقافية -.....)

تشكيل الجماعة :-
تتشكل الجماعة من 25 : 40 عضوا .

مجلس إدارة الجماعة :-
يتشكل مجلس إدارة الجماعة بالانتخاب من :-

( رئيس ـ وكيل ـ أمين سر ـ مقرر دعاية وإعلام – مقرر اجتماعي- مقرر صحي ـ عضو) .

مقرر دعاية وإعلام :- مسئول عن الدعاية والإعلام عن الرحلة .
مقرر اجتماعي :- مسئول عن التغذية .
مقرر صحي :- مسئول عن حقيبة الإسعافات الأولية .

مصادر تمويل جماعة الرحلات :-
اشتراك التلميذ لا يقل عن 50% من تكاليف الرحلة .
نسبه من ميزانية مجلس الأمناء والآباء والمعلمين .
نسبة من ميزانية النشاط الاجتماعي .
نسبة من فائض أرباح الجمعية التعاونية .

اللجنة التنسقية

يراعى وضع الخطة والبرنامج الزمني فى ضوء مقترحات اللجنة التنسقية ( اللجنة التنفيذية) وتتكون اللجنة التنسقية من
- وكيل النشاط رئيس
- الاخصائى الاجتماعى (أمين سر)
- ثلاث أعضاء مهتمين بالرحلات من المدرسين.
يجب إتباع النشرة 88 لسنة 89 الخاصة بمعدلات الإشراف فى الرحلات .
المشرف المالى والادارى مسئول عن مراجعة مستندات الصرف وإعتمادها مع مرعاة تسوية جميع المستندات وتنظيم سجل مالى للمبلغ المعتمد والمنصرف والمتبقى
يراعى عدم إصطحاب مرافقين من أبناء وأقارب المشرفين أو الطلاب المشتركين فى الرحلة والالتزام بالكشوف المعتمدة ويستثنى من ذلك الاباء الذين يشتركون فى الرحلة بقرار من مجلس الامناء واعتماد المدرسة .
تجتمع اللجنة التنسيقية مرتين فى العام على الاقل لممارسة إختصاصاتها .
تجتمع الجماعة مرة واحدة على الاقل شهريا .
يجتمع مجلس إدارة الجماعة مرتين على الاقل شهريا
__________________
( من تعلم العلم وعلمه أورثه الله علم ما لا يعلم )

الانشطة
النشاطالطلابي
برز الاهتمام بالنشاط الطلابي على أنه واحد من الجوانب الرئيسية للتربية المدرسية خلال القرن الحالي حيث أكدت الدراسات التربوية على أهمية النشاطات الحرة أو النشاطات غير الصفية لكونها تمثل جانباً مكملاً للنشاطات الصفية في تحقيق أهداف التربية المدرسية الشاملة.
ونظراً لأن النشاط الطلابي جزء لا يتجزأ من التربية المدرسية الشاملة، كان على المعلم أن يهتم بمراعاة
المبادئ الأساسية للنشاط الطلابي ،والتي يمكن إيجازها فيما يلي:
1. أن يحدد أهداف النشاط الطلابي بصورة واضحة.
2. أن يشترك في صياغة هذه الأهداف كل من الطلاب والمعلمين بحيث تؤخذ رغبات الطلاب في الاعتبار عند تحديد هذه الأهداف.
3. أن يتم تنويع مجالات النشاط بشكل يساير تنوع ميول، واهتمامات الطلاب، والفروق الفردية بينهم.
4. أن يتفق النشاط الطلابي مع مستوى نضج الطلاب، سواء من الناحية الجسمية أو العقلية.
5. أن تترك الحرية الكافية للطلاب لاختيار النشاط الذي يرغبون في ممارسته، مع توفر التوجيه والإرشاد اللازمين من قبل المعلمين.
6. أن تحترم جهود كافة أفراد الجماعة أياً كانت دون تقريع أو تقليل من أهميتها، مهما قلت هذه الجهود، مع تشجيع الجميع على بذل الجهد دائماً.
7. أن يراعى في تقديم النشاطات المختلفة ارتباطها بالإطار العام للتربية الصفية، مما يكمل أي قصور فيها ويحسن من الناتج العام للتربية المدرسية.
8. أن يكون هناك تقويم لأوجه النشاطات المختلفة لبحث إمكانية تطويرها، وجذب مزيد من الطلاب إليها
مجالات النشاط الطلابي :

تتنوع مجالات النشاط الطلابي التي يمكن أن يقودها المعلم في المدرسة تنوعاً كبيراً ،فقد تتصل هذه النشاطات بصورة مباشرة بتحقيق أهداف المقررات الدراسية، مثلما يحدث في الأنشطة العلمية التي تتصل بأهداف مقررات العلوم، أو الأنشطة الرياضية التي تتصل بتحقيق أهداف مقرر التربية الرياضية... وهكذا، بينما هناك أنشطة تتحرر من المقررات الدراسية تماماً، وتهدف إلى إنماء الطلاب في جوانب معينة لا تتصل بالمقررات الدراسية في المرحلة التي يمرون بها، وقد يكون الهدف من هذه الأنشطة تحرير طاقات الطلاب، واكتشاف المواهب والقدرات الكامنة لديهم، والعمل على تنميتها وإبرازها.
وسوف نلقي الضوء في الجزء الأول من هذا الفصل على بعض أوجه النشاط المتنوعة، التي ينبغي أن يلم بها المعلم حتى يجعل من الحياة المدرسية حياة نابضة مفعمة بالحيوية والنشاط
) نشاط جماعة التربية الإسلامية :
التربية الإسلامية هي المنهج السليم الذي ينبغي أن يربى عليه طلابنا، وهو المنهج الذي يقوم على أساس من القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة، فالإسلام دين ودنيا، ولذلك يمكن تدعيم غرس بذور التربية الإسلامية الصحيحة في سلوك الناشئة من خلال اشتراكهم في نشاطات جماعة التربية الإسلامية التي تعنى بالقرآن الكريم والحديث الشريف وفقه العبادات وغيرها من الجوانب التي تهم المتعلمين، وتزيد من ثقافتهم الإسلامية.
ونظراً لاهتمام أعضاء هذه الجماعة بتوجيه النصح لزملائهم، ينبغي أن يهتم المعلم باختيار الطالب المناسب لنصح زملائه دون تعالٍ أو إكراه ،كما ينبغي أن يزرع في نفوس طلاب الجماعة أهمية الذات والتشديد على مراقبتها والإخلاص في السر والعلن ابتغاء مرضاة الله، وليس انتظاراً لاستحسان من المعلم أو مدير المدرسة، أو رغبة في قيادة أو مكانة بين زملائه.
وتتنوع مجالات اهتمام هذه الجماعة، فقد تقوم بعقد ندوات، أو تقيم برامج معينة للإذاعة المدرسية، أو تسجيل الأشرطة المفيدة وتوزيعها، أو إجراء المسابقات الدينية المتنوعة، كما قد تقوم بإعداد بعض اللافتات الحائطية وتعليقها، أو تقوم بأعمال العناية بمسجد المدرسة، أو الدعوة إلى أعمال البر والخير المتنوعة في البيئة المحيطة خارج أسوار المدرسة.
ولا يغيب عن فطنة المعلم الكريم أهمية القدوة الصالحة في هذه الجماعة، فالمعلم مرآة لطلابه، وكلما كان مثلاً في حفظ كتاب الله والعمل به،وكلما كان فقيهاً ملتزماً بأحكام الفقه الإسلامي، كلما ساعد ذلك على إقتداء الطلاب وتحمسهم للوصول إلى صورة مشابهة لمعلمهم
2) نشاط جماعة الإذاعة المدرسية :
تهتم الإذاعة المدرسية بتنمية بعض القدرات الخاصة بالإلقاء والمهارات الاجتماعية وتنمية الميول الثقافية لدى الطلاب، ويقوم الطلاب من خلال جماعة الإذاعة تحت إشراف المعلم بتقديم الأخبار، والطرائف والألغاز والقصص القصيرة أو المعلومات العلمية، سواء خلال اصطفاف الصباح أو خلال الفسحة، أو في مناسبات معينة في المدرسة .
وينبغي أن يحرص المعلم على توزيع الأدوار في جماعة الإذاعة بحيث يكون لكل طالب دور متناسب مع قدراته وإمكاناته، كما أن عليه أن يراقب الطلاب ويقوم بتوجيه النصح والإرشاد الذي يمكنهم من تطوير قدراتهم بصفة مستمرة، ومن المهم أيضاً أن يضع المعلم برنامجاً لتدريب الطلاب ويحدد في دفتره زمنية معينة، وملاحظاته حول تقدم الطالب وتطور قدراته.
وقد يكون من المفيد تطوير عمل الجماعة من خلال الإسهام في نشاطات أخرى، كالتخطيط لزيارة جماعات مشابهة في مدارس قريبة أو التخطيط لزيارة مبنى الإذاعة أو التلفزيون في أقرب محطة للمنطقة التي تقع فيها المدرسة، أو القيام بتسجيل برامج ميدانية في مواضع مختلفة خارج أسوار المدرسة
) نشاط جماعة اللغة والأدب:
النمو اللغوي وبخاصة في ميدان الأدب العربي هدف مهم من أهداف التربية المدرسية في المجتمع العربي السعودي، ويرتبط هذا الهدف بأهمية اللغة العربية فهي لغة القرآن الكريم، ومن خلالها يمكن تنمية قدرات الطلاب على مخاطبة العقل والمشاعر بحلو الحديث، وبديع الكلام، وتدريبهم على الصحافة والإلقاء الشفهي بأسلوب واضح سهل.
ولا شك في أن العناية بهذا المجال يعمق تمكن الطلاب من أصول اللغة واستخدام مفرداتها وتعبيراتها، فيشبون كتاباً أو شعراء أو أدباء متميزين، كما يمكنهم من قراءة كتبهم ومراجعهم الدراسية بيسر وفهم، مما يساعدهم على التحصيل العلمي في شتى المجالات.
وقد أوضحت الدراسات أن من أبرز أسباب العجز عن التحصيل الدراسي، انخفاض المهارات اللغوية خاصة في مجال القراءة والفهم لدى الطلاب مما يبرز أهمية التركيز على الاهتمام اللغوي الصفي وغير الصفي.
ولا يشترط أن يكون المعلمون الذين يتولون أمر الإشراف على النشاطات الخاصة بالخطابة والشعر من المتخصصين في اللغة العربية، فقد يكون من معلمي المدرسة من هم متخصصون في الدراسات الإسلامية أو التربية الرياضية أو العلوم أو غيرها من المجالات ممن يتميزون بقدرات عامة في هذا الميدان، ومن ثم فلا ضرر من قيادتهم لجماعة النشاط الخاصة بالأدب أو الخطابة أو الشعر، وممارستهم مع طلابهم كافة الفنون اللغوية التي يبرزون فيها.
ويمكن أن يتضمن نشاط هذه الجماعة بالإضافة إلى حفظ الشعر وإلقائه، تأليف وتمثيل المسرحيات الشعرية، والتدريب على نظم الشعر وفق الأصول العلمية لذلك، وتأليف القصة القصيرة،وتحويلها إلى مسرحيات تحوي دروساً لغوية وسلوكية مفيدة للطلاب.
وقد يتضمن نشاط هذه الجماعة أيضاً القراءة الحرة، والتلخيص الموجز البليغ لبعض الكتب المفيدة، بما ينفع الطلاب الآخرين ويوسع دائرة الفائدة، كما قد يتضمن أيضاً إعداد مجلات الحائط التي تصدر في المدرسة من آن لآخر.
ولا يقتصر النشاط الأدبي على اللغة العربية، بل يمكن أن تمتد خاصة في المدارس الثانوية إلى نشاطات مشابهة في اللغة الإنجليزية، إذ من المهم أن تكون هناك جماعات لجذب الطلاب لهذه اللغة العالمية، التي أصبح من الصعب استمرار الدراسة في المرحلة الجامعية والانفتاح على الجديد من العلوم والفنون والآداب دون إتقانها.
وقد يعمد المعلمون المشرفون على هذا النشاط إلى نادٍ خاص باللغة الإنجليزية يحققون من خلا


تعليق

يجب أن تكون مسجلا للدخول لتكتب تعليق. إن لم يكن لديك حساب, سجل الأن!
تقييمك: 0
لا تقييم